تعرف على الأعراض التي قد تظهر على الطفل المصاب بمتحورات كورونا.. وطرق التعامل معه

لاشك أن القلق يراود جميع الأسر خوفاً على أطفالهم من الإصابة بمتحورات كورونا، لا سيما المتحور دلتا بلس الذي يستهدف الأطفال، خلافاً عن باقي متحورات كوفيد-19. وفي هذا السياق، فإن الخوف والقلق يدور حول الأطفال تحت سن 12 عاما، الذين لم يتلقوا أي لقاحات مضادة لكورونا. ومع اقتراب موسم المدارس وعودة الأطفال إلى فصول الدراسة بعد انقطاع بل بسبب الجائحة، يدور هذا السؤال في ذهن الآباء، وبالأخص الأمهات.. “كيف أعرف أن طفلي مصاب بمتحور دلتا بلس؟ موقع “هيلثلاين” Healthline المعني بالشؤون الصحية أجاب على هذا السؤال من خلال تقرير مدعم بآراء الخبراء.

وبحسب الدكتور بول أوفيت، المسؤول عن مركز اللقاح بمستشفى “فيلادلفيا” الأميركي للأطفال، فإن “متحور دلتا بلس سريع العدوى، لذا يصيب الأطفال بوتيرة أسرع”، بحسب ما نقل عنه التقرير. يُذكر أن متحور دلتا يعتبر أكثر عدوى بمثابة الضعف بالمقارنة بأي متحور لكورونا آخر، كما أنه يتسبب بأعراض أكثر حدة من أي متغير آخر لكوفيد-19، بحسب “مراكز التحكم في الأمراض والوقاية منها” الأميركية CDC. وبما أن غالبية الأطفال لم يتلقوا اللقاحات المتوفرة ضد فيروس كورونا، فقد أصبحوا أكثر عرضة للإصابة بمتغيرات الفيروس.

وأكد التقرير أن السعال وفقدان حاسة الشم، تعد من الأعراض الأقل شيوعا عند الإصابة بمتغير دلتا بلس، ولكن الإصابة والشعور بالصداع والتهاب الحلق وسيلان الأنف وارتفاع درجة حرارة الجسم تعد من الأعراض الرئيسية. التقرير نقل عن الدكتور مايكل جروسو، رئيس قسم طب الأطفال في مستشفى “هنتنغتون” في نورثويل هيلث بنيويورك، القول إن هناك بعض الأعراض التي يصاب بها الطفل المصاب بمتغير دلتا، ومنها ارتفاع في درجة حرارة الجسم، والسعال، مع ظهور أعراض أنفية أى سيلان وأعراض معوية وطفح جلدي عند البعض، وهناك بعض الأعراض الأخرى ومنها:

– ألم في البطن
– احمرار في العين
– ضيق أو ألم في الصدر
– إسهال
– شعور بالهمدان الشديد
– صداع شديد في الرأس
– ضغط دم منخفض
– ألم في الرقبة
– قيء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *